قاعدة السيارات تدرس ثلاث حلول لفتح تراخيص المرور والمساعدة فى حل أزمة ركود السيارات 

22 Apr, 2020 795

 قاعدة السيارات تدرس ثلاث حلول لفتح تراخيص المرور والمساعدة فى حل أزمة ركود السيارات 

تسبب وقف تراخيص المرور نتيجة الإجراءات الضرورية  التي تتخذها الدولة لمواجهة مشكلة فيروس كورونا؛ في أزمة لدى تجار وموزعي السيارات أولًا حيث أدى إلى ضعف المبيعات فى السوق المصرية وأصبح معظم الناس يرفضون شراء سيارة جديدة بسبب وقف التراخيص ، وأثار أيضا غضب العديد من المواطنين ممن اشتروا سيارتهم ولم يتمكنوا من إجراء الترخيص بسبب غلق وحدات المرور.

قد اقترح السبع عضو شعبة السيارات الذى يمثل اتحاد الغرف التجارية إن الشعبة لديها ثلاث اقتراحات مناسبة بشأن قرار وقف تراخيص المرور، بطريقة أسهل أثناء ظروف الكورونا و من الأفكار الثلاثة

 الفكرة الأولى 

يكون هناك مندوب لتفويض لكل معرض سيارات  للقيام بالإجراءات التراخيص المرورية للسيارات التابعة له، وذلك بعد توكيل من العميل نفسه و إعطائه جميع الأوراق الرسمية المطلوبة.

الفكرة الثانية                                                     

هو استلام العميل سيارته من المعرض مباشرة  وتخليص رسوم التراخيص من المنزل عن طريق الدفع الإلكتروني وبذلك يكون أسهل للعميل ، وبعد ذلك يجب من العميل  التوجه لإدارة المرور التابع لها وإجراء فحص فني فقط، الأمر الذي يأخذ فترة قصيرة  حوالى نصف ساعة ويقلل من الزحمة  والتكدس على مكاتب المرور.

الفكرة الثالثة

اقترح السبع أيضا  إن وكلاء العلامات الموجودة المختلفة الموجودة  في السوق المصري والذي يعتبر  عددهم 40 علامة ، يقومون بمهمة تخليص التراخيص للعملاء والفحص الفني للسيارة داخل الإدارات المرورية، مما يساهم في تقليل الزحام على مكاتب المرور في المحافظات المختلفة.

وأشار أيضا أنه من الضروري أن وزارة الداخلية  واجابها  توفير كافة الإجراءات الوقائية للموظفين في مكاتب تراخيص المرور، وفي حالة كانت التكلفة عالية  من الممكن أن تفرض رسوم بمبلغ بسيط على العميل لحمايته من الإصابة بفيروس كورونا ، وذلك فى سبيل أنها تضمن سلامته من خلال توفير وسائل النظافة مثل  الكمامات والمطهرات اللازمة للحفاظ على سلامة موظفيها.

 ولكن أيضا يواجه  قطاع السيارات أزمة كبيرة  وذلك بدء من أزمة فيروس كورونا المستجد، وبسبب تعليق تراخيص المرور الذي تسبب إلى حدوث  ركود تام في المبيعات السيارات ، وصولًا إلى وقف خطوط  الإنتاج لكثير من المصانع العالمية مما أدى إلى وجود  أزمة في الأسواق لنقص عدد من الموديلات المطلوبة ، الأمر الذي دفع شركات السيارات للتفاوض مع الوكلاء لتأجيل دفع الشيكات المستحقة أو المبالغ المطلوبة والمقررة عليهم.

و طالب أيضا  السبع الجهات الحكومية المختصة بفتح باب التراخيص للسيارات الجديدة ، من أجل انتعاش حركة المبيعات مرة أخرى فى السوق ، موضحا  أن هناك العديد من الحلول  التي تساعد على عودة التراخيص مجددًا دون حدوث زحمة فى مكاتب المرور ، خاصة أن عدد مبيعات السيارات الجديدة  لا تتجاوز الـ300 سيارة تقريبًا في اليوم الواحد .

ويقترح أيضا رؤوف غبور الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لجى بى أوتو غبور من الممكن  أن تتواصل إدارة المرور مع الشركات المستوردة للسيارات في مصر و هى تقريبا  حوالى  50 شركة، والتعامل معها مباشرة في ترخيص السيارات  بسهولة وذلك حل بديل من التعامل مع العملاء مباشرة .

قد تأثرت حركة مبيعات السيارات بشكل كبير جدا  بسبب أزمة فيروس  كورونا المستجدة مما أدى إلى  أن أصدرت بعض المصانع المحلية والعالمية قرارها بوقف خطوط الإنتاج لديها , ثم يليها  قرار الحكومة أيضا  بوقف تراخيص المرور للسيارات لمدة  شهرًا كاملًا أو أكثر ، وذلك تسبب فى  ضعف  حركة المبيعات لدى تجار السيارات في السوق المصري، بجانب تأجيل أقساط قروض السيارات .

وقد تأثرت العديد من القطاعات الاقتصادية  تأثيرت سلبية ملحوظة بسبب أزمة فيروس كورونا وتزايد أعداد المصابين بالفيروس .

الكلمات المفتاحية

  • السيارات القابلة للتقسيط

اشهر الماركات

سيارات مستعملة للبيع