أوبر وكريم وغيرها من الشركات باتت جزءًا من الأزمة المرورية بدلًا من تخفيفها وفق دراسة أمريكية

14 Feb, 2021 214

أوضحت دراسة جديدة لمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا (إم.آي.تي) الأمريكي العملاق أن تطبيقات خدمات النقل الذكي مثل أوبر وليفت أصبحت جزءا من مشكلة الاختناقات المرورية وليس من حلها كما كان يفترض.

وبحسب الدراسة التي أقامتها الدراسات  إن هذه التطبيقات تؤدى إلى زيادة الزحام المروري على الطرق وزيادة كثافته أيضا ، وكان تأثيرها نسبيا جدا على معدلات ملكية سيارات الركوب الخاصة.

وأوضحت الدراسة هذه البيانات وفق نموذجين، كلا منهما اختبار لتأثير أوبر وليفت على إحدى المناطق الحضرية من خلال معامل متغير وهمي من شركة نقل عام. أما بالنسبة للنموذج الثاني فكان يعلن تطور تأثيرات أوبر وليفت مشترك وبطريقة تفاعلية على اعتبار أنهما أفضل شركتين في مجالهما. استندت الدراسة إلى عدد السنوات بعد دخول الشركة في المدينة كمؤشر واختراقها السوق.

و على أساس الدراسة أوضحت أن زادت الزحام المروري في المناطق الحضرية منذ دخول شركتي أوبر وليفت الخدمة بنسبة 0.9% وزادت فترات الاختناق المروري بنسبة 4.5%. في الوقت نفسه تراجع نسبة عديدة من الناس على وسائل النقل العام الجماعي، حيث انخفض معدل ركوب هذه الوسائل بنسبة 8.9%. في الوقت نفسه تراجع معدل ملكية السيارات الخاصة في هذه المناطق بنسبة 1% فقط منذ بدء خدمات أوبر وليفت . 

وأيضا قد أثرت أوبر وأمثالها على وسائل النقل العام و التاكسى تقليل استخدامها عن قبل نزول التطبيقات الحديثة حيث بات أيضا وجود أتوبيسات خاصة بالتطبيقات الحديثة تخاطب نسبة كبيرة من سكان المناطق الحضرية . 

وقد أوضحت الدراسة فى النهاية إن أوبر وليفت  لا يوجد لها تأثير على عدد السيارات الخاصة على الطرق الأمريكية. و لذلك أصبحت الشركتان خيارًا آخرا كوسيلة نقل أو بديل لوسائل النقل العام الجماعي.

الكلمات المفتاحية

اشهر الماركات

سيارات مستعملة للبيع